مركز رفع الصور*الرئيسيةبحـثس .و .جالتسجيلدخول

للإنضمام إلينا أسئلة متكررةالمجموعات اليوميةأخر المساهمات بحث


مرحبا بك في منتديات مزرعتي.
زائرنا العزيز إذا كانت هذه زيارتك الأولى فننصح بالتوجه الىخصوصيات مزرعتي .و إذا لديك لمحة شامله عن الخصوصية فبإمكانك التسحيل هنا

شاطر | 
 

 تربيه الدجاج اللاحم الأبيض للمبتدئين. ملف كامل - منتديات مزرعتي -

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mohamed BADI

avatar


مؤسس المنتدى
عدد المساهمات عدد المساهمات : 337
نقاط التمييز نقاط التمييز : 854

مُساهمةموضوع: تربيه الدجاج اللاحم الأبيض للمبتدئين. ملف كامل - منتديات مزرعتي -   السبت 23 يوليو 2016 - 0:26

تبلغ مدة تربية الدجاج من 35 - 42 يوم من لحظه استلام الكتاكيت عمر يوم وحتي انتاج دجاج متوسط وزنه يبلغ من 1.800 كجم - 2.000 كلجم . حسب نوع السلاله ونوعية العلف . ويلاحظ هنا اختيار لفظ تربيه الدجاج لتوضيح وترسيخ مفهوم الرعايه والاهتمام الكاملين كما لو اننانربي اطفالنا تماما ولا تندهشوا لان كلاهما يحتاج الي نفس الاهتمام والرعايه الصحيه . فلا اتصور ان اهل اي مولود يمكن ان يغفلوا عن ميعاد تحصين او علاج مولدهم بجانب توفير المكان النظيف والهواء النقي كذلك المياه والمآكل المناسبين ......الخ .
ويمكن تقسيم فترة التربيه الي فترتين :
1 - الفتره الاولي : 21 يوم منذ استلام الكتاكيت عمر يوم وحتي عمر 21 يوم ( يطلق عليها فترة التحضين )وفي المقال السابق اوضحت اهم القواعد الازمه لانجاح هذه الفتره الحرجه من عمر الدجاجه ويتوقف نجاح الدوره بالكامل علي هذة الفتره الحرجه من عمر الدجاجه . ولم اذكر المعاملات الطبيه متعمدآ زياده في التركيز وعدم التشتيت . ولكن سيتم شرح برنامج المعمالات البيطريه وكذلك التطهير في المقال القادم بعد الانتهاء من شرح باقي قواعد التربيه خلال الدوره بالكامل وحتي عمر البيع .
2 - الفتره الثانيه : من عمر 22 وحتي نهاية الدوره . للاسف تعتبر هذه الفتره - ورغم قصرها - هي الاكثر في المشاكل والاصعب في العمل نتيجه زياده حجم الفراخ وبمرور بضعه ايام يبدأ التزاحم في العنبر . و مع التزاحم وزيادة الحجم تبدا المتاعب وتزداد المشاكل . ولتجنب هذه المشاكل يجب اتباع الاتي :
1 - الالتزام بتحديد عدد الطيورفي العنبر بتخصيص عدد 10 دجاجات لكل متر مربع من مساحة العنبر . مثال : عنبر مساحته 500 متر مربع يلزم 500 * 10 = 5000 دجاجه و يمكن اضافة 500 دجاجة اخري لتعويض النافق والفرز ة .هذا يجنبنا التزاحم في العمر الكبير . علما بان التزاحم يؤدي عدم تجانس الطيور وظهور طيور ضعيفه وسرعة انتشار الامراض .
2 - توفير العلف المتزن من مصدر موثوق علي مدار 24 ساعه دون اي تجويع وكمثل المياة من مصدر نقي . والعلف الغير متزن او التجويع يؤدي الي زياده في معامل التحويل وبالتالي زيادة التكلفه .
3 - تخصيص مسقي معلقة لكل100 دجاجه ومعلفه لكل 50 دجاجه .
4 - الاهتمام يومبا بنظافة الفرشه وجفافها . والعمل يوميا علي ازالة الاجزاء المرطبه وتغيرها بفرشه جديده مع خلطها بالقديمه لتحسين قدرتها علي امتصاص الرطوبه .
5 - ضبط فتحات الشبابيك او الستائر التي تسمح بدخول الهواء النقي وتحول دون دخول تيارات الهواء البارد علي الدجاج مباشرة . وهنا لنا وقفه توضيحيه بشئ من التفصيل لان هذه النقطه هي مشكله المشاكل في العنابرالمفتوحه والسبب الاعظم لكل متاعب المربيين . نعلم ان كل اخراجات الطيور ( الزرق ) تتراكم معها داخل العنبر من بدأ الدوره حتي نهايتها مما يؤدي الي تراكم كميات هائله من الزرق قرب نهايه الدوره والذي يتحلل باستمرار منتجآ غاز الامونيا . ويؤدي تراكم هذا الغاز داخل العنبر واستنشاق الطيور له الي التهاب اغشيه العين والاغشيه المخاطية المبطنه للجهاز التنفسي للطائر مما يؤدي الي الاصابه بلامراض التنفسيه المزمنه - من اوسع امراض الدجاج انتشارآ - والتي تؤدي الي ارتفاع نسبة النفوق وفقدان الطيور لوزنها وهزال نسبه كبيره وقد يطيل علاجه او التخلص منه وتكون الخسائر مزدوجه. خسائر ضعف الانتاج بسبب انتاج نسبه من الدجاج هزيله وكذلك ارتفاع نسبة النافق اضافه الي خسائر تكاليف العلاج . ولذا وجب علينا اتباع الاتي في تهويه العنبر وتننقيه اجوائه من هذا الغاز وغيره من الغازات الضاره .
في حاله زياده سرعه الرياح الباردة ( اندفاع الهواء بشدة ) تقلل الفتحات من الجه المواجهه للرياح وتزداد من الجهه المفابله . لان مع زياده سرعتها تسطيع الكميه المندفعه من الفتحه المحدوده طرد الغازات الضاره . وكلما تقل سرعه الرياح نزيد الفتحه اتساعآ وكلما زادت نقلل اتساعها وهكذا . وهي عمليه مرهقه وتتطلب الضمير من عمال المزرعه اذ اكان المالك غير موجود كما تطلب الوعي وبعض الخبره من العمال . هكذا في فصل الشتاء اما صيفآ فيجب ترك الشبابيك من جميع الجهات مفتوحه دون اي تحفظ .
6 - المرور باستمرار لضبط التهويه ونستحث الطيور لتناول العلف بهز المعالف لملأ طبق المعلفه دون اي تهدير للعلف .
7 - منع دخول العنابر لغبر العاملين بها .مع اتباع وسائل التطهير الروتينيه قبل دخول العنبر .
8 - يخصص لكل طائر حوالي 3.5 - 4 كلجم علف حسب المالك للمتوسط المستهدف للدجاج المنتج .
9 - عمل سجل يومي لتسجيل العمر والنافق والمعاملات البيطريه .
10- بعد توريد الدجاج المباع تزال الفرشه و يغسل العنبر جيدا بالماء والصابون باستخدام موايتر الرش لأزاله اي مواد عضويه ويطهر ويغلق
استقبال الكتاكيت
لنبدأ الان اولي الخطوات لانتاج دجاج جيد خالي من اي عيوب سهل التسويق حيآ او التوريد للمجازر دون فرز او استبعاد طيور ضعيفه او مريضه تعود علينا بالخسائر - لا قدر الله - او تقلل من ارباحنا . وللوصول الي هدفنا من انتاج دجاج مرتفع الجودة يجب علينا الاهتمام تماما بمرعاه النقاط الاتيه :
النظافه الكامله وتطهير العنابر والادوات المستخدمه دون تهاون .
1 - فرش الارضية بطبقه من تبن القمح الناعم او نشارة الخشب - ويفضل نشارة الخشب لانها اكثر قدره علي امتصاص الرطوبة من تبن القمح بسمك مناسب (5 سم صيفآ و10سم شتاء ) .
2 - يخصص جزء من مساحة العنبر (حوالي 20% من المساحه الكليه ) ويغلق بستاره سميكه من التيل لمنع تسرب الحراره او تعرض الكتاكيت لتيار هواء بارد هذه المساحه المخصصه لاستبقبال الكتاكيت (يطلق عليها مكان التحضين ) توزع فيها الدفايات بمعدل دفايه لكل 1000 - 1500 كتكوت حسب كفائة الدفايه المستخدمه كذلك ترص المساقي المقلوبه والمعالف الارضيه في خطوط طوليه منتظمه وبالتبادل . ويخصص مسقي ومعلفه لكل 100 كتكوت . ثم نبدأ بتدفئه المكان قبل وصول الكتاكيت بفتره كافيه قد تصل الي24 ساعه حتي نضمن ان تصل درجه الحراره الي 34 - 35 درجه مئويه . تجهز المساقي مملؤة بالمياه في مكان التحضين قبل وصول الكتاكيت ببضع ساعات حتي تكتسب حرارة العنبر وتشرب الكتاكيت مياه دافئه .
3 - يوضع العلف البادي بالمعالف بعد وصول الكتاكيت بساعتين لضمان اتمام امتصاص بقايا كيس المح . ويحزر من ملأ المعالف حتي حافتها لان ذلك يؤدي الي زيادة الفاقد في العلف نتيجه بعثرة ( نثر ) الكتاكيت للعلف خارج المعلفه . وايضآ لعدم بقاء العلف بالمعالف لمدة طويله مع ارتفاع درجه الحراره مما يؤثر علي محتوياته . ولذلك يفضل العلف بكميات صغيره علي فترات متقاربه مع الحرص علي عدم تجويع الكتاكيت ولو لفتره ضئيله .
4 - مع مرور ايام بسيطه ونظرآ لمعدل نمو الكتاكيت السريع سنلاحظ بدأ التزاحم في مكان التحضين وهنا لابد من زيادة المساحه المخصصه للكتاكيت لمنع التزاحم والذي يسبب مشاكل كثيرة سيرد ذكرها لاحقآ . وهكذا كل بضعه ايام حتي نصل الي المساحه الكليه للعنبر .
لابد من المرور المستمر علي الكتاكيت للعنايه والملاحظة واثناء المرور يجب ملاحظة الاتي :
1 - نظافه الفرشه وجفافها وتغير اللازم منها .
2 - نقاء جو العنبر وعدم وجود رائحة اي غازات وخاصة غار الامونيا الناتج عن تحلل الزرق . وفي مثل هذة الحاله لابد من تهوية المكان بالقدر المناسب لطرد الغازات وتنقيه جو العنبر وقايه من الامراض .
3 - توفر المياه ونظافه المساقي .
4 - توفر العلف وعدم تهديره .
5 - ضبط درجه الحراره والتي ممكن ان نعرفها من حاله الكتاكيت نفسها وبرغم وجود الترمومتر يجب علينا ملاحظة الاتي :
ا - عندما تتباعد الكتاكيت في احد الاركان مع الصوصوه بصوت عالي . يكون ذلك دليل علي وجود تيارهواء بارد يجب علينا معرفة مصدره وتلاشيه .
ب - عندما تتجمع الكتاكيت اسفل الدفايات مع الصوصوه بصوت عالي . يكون ذلك دليل علي انخفاض درجة الحراره وهنا يجب زيادتها .
ج - عندما تتوزع الكتاكيت وتنتشر بصوره جيده في ارجاء المكان المخصص لها تأكل وتشرب دون صوصوة بصوت عالي . يكون ذلك دليل علي ان الحراره مضبوطه .
6 - بمجرد ان تسطيع الكتاكيت ان تصل الي المساقي الاتوتماتيكيه المعلقة وكذلك المعالف المعلقه ترفع المساقي المقلوبه وكذلك المعالف الارضيه .
مده لا تقل عن 15 يوم قبل استقبال دفعه جديده


مؤسس منتديات مزرعتي
موقع مزرعتي
مزرعتي
mazraaty
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mohamed BADI

avatar


مؤسس المنتدى
عدد المساهمات عدد المساهمات : 337
نقاط التمييز نقاط التمييز : 854

مُساهمةموضوع: رد: تربيه الدجاج اللاحم الأبيض للمبتدئين. ملف كامل - منتديات مزرعتي -   السبت 23 يوليو 2016 - 0:28

تأثير إضافة الدهون في العلائق على إنتاج الدجاج اللاحم

تحتوي النباتات والحيوانات على مجموعة من المواد غير قابلة للذوبان في الماء بينما تذوب في المذيبات العضوية ويطلق عليها اسم دهون ( lipids ) . وتحتوي الدهون كيميائيا على الكربون والهيدروجين والأوكسجين وتكون نسبة كلا منها 77% 12% 11% على التوالي . ونظراً...



تأثير إضافة الدهون في العلائق على إنتاج الدجاج اللاحم

تحتوي النباتات والحيوانات على مجموعة من المواد غير قابلة للذوبان في الماء بينما تذوب في المذيبات العضوية ويطلق عليها اسم دهون ( lipids ) . وتحتوي الدهون كيميائيا على الكربون والهيدروجين والأوكسجين وتكون نسبة كلا منها 77% 12% 11% على التوالي . ونظراً لاحتوائها على نسبة علية من الكربون تعد الدهون والزيوت مصدراً عليا ً من الطاقة تقدر بحوالي 2.25 أكثر مما تحتويه كلا من الكربوهيدرات والبروتين . حيث أن جرام واحد من الدهون يحتوي على طاقة كلية بحوالي 9.45 كيلو كالوري جرام واحد من الكربوهيدرات يحتوي على 4.2 كيلو كالوري فقط ........... وتشمل مجموعة الــ lipids على الدهن والمركبات المصاحبة له مثل الدهون الفسفورية والأسيترولات وغيرها .
دجاج بيّاض داخل حظائر مجهزة وتنقسم الأحماض الدهنية إلى الأقسام التاليـة :
• أحماض مشبعة ( Saturated fatty Acids مثلButyric Caproic, Lauric, Myristic , Palmitic and Stearic ) .
• أحماض غير مشبعة ( Unsaturated Fatty Acids or essential Fatty Acids ) وهي التي تحتوي على رابطة أو أكثر مزدوجة ، وتتميز بانخفاض في نقطة الانصهار وهي أكثر تفاعلاً من الأحماض المشبعة ذات العدد نفسه من ذرات الكربون . وتتميز الأحماض الدهنية باحتوائها على عدد زوجي من ذرات الكربون . والأحماض الدهنية غير المشبعة تسمى الأحماض الدهنية الحرجة وهي Arachidonic Linoleic Lenolenic& .
وتحتوي الدهون الفسفورية على الفسفور وهو مادة موجودة في كل خلية من الخلايا الحيوانية وتؤدي دوراً مهماً في تركيب الخلية ونشاطها وتعطي عند تحليها أحماضاً دهنية ويعطي حمض الفوسفوريك الجلسرول وقاعدة نيتروجينية من أهم الأستيرولات الموجودة في الأنسجة الحيوانية هو الكولسترول الذي يعتبر من أهم مكونات الخلية وهو موجود في صورة حية أو في صورة أستر مع الأحماض الدهنية وفي الخلية . وفي الدواجن يحتوي البيض على 0.5% والزبد 0.2% - 0.3% كولسترول . ويتم إنتاج الكولسترول من الأستات ( Acetate ) في الكبد .
ميتابولزم الدهن أو أيض الدهن ( fatmetabolism ). خلايا الدم لها القدرة على تحويل الدهون المتعادلة إلى دهون فسفورية ( أساسا اللثيثين Lecithn ) وتستخدم الدهون الفسفورية أما بوصفها مصدراً سريعاً للحصول على الطاقة إما بوصفها مصدراً سريعاً لحصول على الطاقة وإما أن تخزن لحين الحاجة إليها . وهناك كمية أخرى لابد أن تستعمل في تكوين المواد الدهنية خاصة تلك الموجودة تحت الجلد .
والرسم التالي يبين الاستعمالات الحيوية للدهن في الجسم ( الشكل رقم 1) .
مصادر الدهن المخزون في الجسم هي :
- الدهن من دهون الغذاء .
- الدهن من مصدر كربوهيدراتي .
ويكون تركيب الدهن بالنسبة للطيور ثابتاً طالما أن مصدره مواد كربوهيدراتية بينما يتوقف تركيب وخواص الدهن المنتج من دهن الغذاء إلى حد كبير على نوع الدهن المأكول . وبمجرد أن يمتص الدهن من الأمعاء لا يمكن إفرازه من الجسم باستثناء الكميات الصغيرة الموجودة تحت الجلد . ليس هناك أي حدود فسيولوجية لتخزين الدهن ولكن هناك حدود لتخزين الكربوهيدرات كجليكوجين ، فعندما تصل كمية الجليكوجين المخزونة إلى حدها الأقصى فان الزائد من الكربوهيدرات يخزن كدهن .
مصادر الدهن في علائق الدجاج هي :
• مصادر الزيوت النباتية : مثل زيت الذرة ، زيت النخيل ، زيت دوار الشمس ، زيت بذرة القطن أو زيت فول الصويا . والزيوت النباتية عامة غنية بالأحماض الدهنية غير المشبعة . علائق دواجن
• مصادر الدهن الحيواني : الدهون ذات الأصل الحيواني مثل دهن الدواجن ، دهن الأبقار ، والمصادر الحيوانية عامة غنية بالأحماض الدهنية غير المشبعة ولكن يجب أن نكون في منتهى الحرص عند استيراد أي نوع من الدهون ذات الأصل الحيواني لضمان جودتها ويجب التأكد من أنها لا تحتوي على أي نسبة ولو كانت صغيرة من شحم الخنازير كما أمرنا الله عز وجل .
• والدراسة التي تتضمنها هذه المقالة استهدفت معرفة تأثير إضافة مصادر مختلفة من الدهون في علائق الدجاج اللاحم على كفاءة النمو ونوعية الذبيحة ، وقد تم إجراء الدراسة بقسم رعاية الحيوان - كلية البيطري - جامعة الإسكندرية - جمهورية مصر العربية .
التجربة الأولى :
استخدم فيها 330 كتكوتاً من نوع آربور إيكرز عمر يوم واحد تم توزيعهم بالتساوي إلى إحدى عشر مجموعة بكل منها 30 صوصاً غذيت كما هو موضح بجدول رقم ( 1 ) :



مصدر الدهن رقم المجموعة
1234567891011
زيت دوار الشمس 0002% 4 % 000000000000000000000000
زيت فول الصويا 0000000002 % 4 % 000000000000000000
زيت كبد الحوت 0000000000000002 % 4 % 000000000000
دهن الدواجن 0000000000000000000002 % 4 % 000000
دهن الحيوان 0000000000000000000000000002 % 4 %


مؤسس منتديات مزرعتي
موقع مزرعتي
مزرعتي
mazraaty
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mohamed BADI

avatar


مؤسس المنتدى
عدد المساهمات عدد المساهمات : 337
نقاط التمييز نقاط التمييز : 854

مُساهمةموضوع: رد: تربيه الدجاج اللاحم الأبيض للمبتدئين. ملف كامل - منتديات مزرعتي -   السبت 23 يوليو 2016 - 0:30

ويمكن إيجاز النتائج التي تم الحصول عليها فيما يلي :
- لوحظ أن إضافة زيت دوار الشمس بنسبة 2 % أدى إلى زيادة معنوية في وزن الجسم مقارنة بالمجموعة الضابطة ( المجموعة رقم 1) . بينما كانت الزيادة غير معنوية بمقارنتها بالطيور التي تم تغذيها بالعليقة الأساسية مضافاً إليها 4% من زيت الشمس أو 4.2% من زيت فول الصويا ( مجموعة 3،4،5، على التوالي ) ولكن باقي المجاميع كانت تقريباً متساوية مع المجموعة الضابطة . والجدول رقم (2) يوضح أوزان الدجاج عند 45 يوماً في المجاميع المختلفة .
- لوحظ نقص في معدل استهلاك العلف عند إضافة في معدل استهلاك العلف عند كلا من زيت دوار الشمس وزيت فول الصويا عنه في المجموعة الضابطة وباقي مصادر الدهون .
- لوح نقص في معدل التحويل الغذائي نحسناً في المجاميع الثانية والثالثة والرابعة والخامسة التي تم تغذيتها بالعليق الأساسية مضافاً إليها 2أو 4% زيت دوار الشمس أو زيت فول الصويا ولكن كان أفضلها على الإطلاق في المجموعة الثانية التي تم تغذيتها بنحو 2% زيت دوار الشمس .
- يتضح من الدراسة أن استخدام زيت دور الشمس قد حسن معدلات النمو والتحويل الغذائي علاوة على زيادة الكفاءة الاقتصادية .
وقد أعقب ذلك دراسة تأثير إضافة 2% زيت دوار الشمس عند أعمار مختلفة من دجاج التسمين على الكفاءة الإنتاجية كما يلي : انظر الجدول رقم ( 2) أدناه ....
رقم المجموعة
وزن الجسم عند عمر يوم الوزن النهائي نسبة الوزن النهائي إلى المجموعة الضابطة

رقم المجموعة وزن الجسم عند عمر يوم الوزن النهائي نسبة الوزن النهائي إلى المجموعة الضابطة
142.581957.5100
242.332136.33108.89
341.832116.7108.35
443.672133.8108.98
540.832024.1105.25
641.611961.8100.37
741.671876.295.99
842.671923.497.99
942.672027.2102.77
1041.331913.498.58
1141.171929.8


التجربة الثانية :
استهدفت هذه التجربة دراسة تأثير إضافة مختلفة لصيصان التسمين على الإنتاجية والاستجابة المناعية . وقد تم استخدام 210 كتاكيت ( آربور إيكرز ) عمر يوم واحد تم توزيعهم عشوائياً بالتساوي إلى سبع مجموعات ، وقد تم إضافة الزيت على العلائق كما هو موضح بالجدول رقم ( 3) .
رقم المجموعة رقم المجموعة العمر الذي تم عند إضافة 2 % زيت دوار الشمس ( بالأسبوع )


رقم المجموعة رقم المجموعةالعمر الذي تم عند إضافة 2 % زيت دوار الشمس ( بالأسبوع )
123456
1العليقة الأساسية ______
2العليقة الأساسية ++++++
3العليقة الأساسية _+++++
4العليقة الأساسية __++++
5العليقة الأساسية ___+++
6العليقة الأساسية ____++
7العليقة الأساسية _____+


ويمكن إيجاز النتائج التي تم الحصول عليها فيما يلي :
- لوحظ زيادة معنوية في وزن جسم الطيور نتيجة التغذية على 2% من زيت دوار الشمس من عمر يوم واحد وحتى عمر التسويق مقارنة بالمجموعة الضابطة ، ولكن إضافة الزيت عند بداية الأسبوع الثاني والثالث والرابع والخامس والسادس أظهر نقصاً غير معنوي مقارنة بالمجموعة الثانية وزيادة غير معنوية في وزن الجسم مقارنة بالمجموعة الضابطة 0
- تحسين متوسط معدل التحويل الغذائي في كل المجاميع التي تم تغذيتها بالعليقة الأساسية مضافاً إليها الزيت عند الأعمال المختلفة ولكن كان أفضلها في المجموعة الثانية التي تم تغذيتها بالزيت من عمر يوم واحد يليها المجموعة الرابعة التي تم تغذيتها بالزيت من بداية الأسبوع الثالث على التوالي0
- لوحظ أن الطيور التي تم تغذيتها بعليقة مضافاً إليها زيت دوار الشمس أو زيت فول الصويا أدى إلى زيادة كفاءة استخدام البروتين المستهلك مقارنة بالمجموعة الضابطة وباقي مصادر الدهن .
- لوحظ أن الطيور التي تم تغذيتها بعليقة مضافاً إليها زيت دوار الشمس أو زيت فول الصويا أدى إلى زيادة كفاءة استخدام البروتين المستهلك مقارنة بالمجموعة الضابطة وباقي مصادر الدهن0
- وفي نهاية التجربة وجد أن المصادر المختلفة من الدهن أو الزيت لم تؤثر معنوياً على الوزن الصافي للدجاج ومتوسط وزن الكبد والقلب مقارنة بالمجموعة الضابطة0
- أعلى عائد اقتصادي كان في مقارنه بالمجموعة الضابطة 0
- لوحظ أن الطيور التي تم تغذيتها بالعليقة الأساسية مضافاً إليها 2% من زيت دوار الشمس عند الأعمار المختلفة أدى إلى زيادة كفاءة استخدام البروتين المستهلك مقارنة بالمجموعة الضابطة0
- لوحظ أن إضافة 2% من زيت دوار الشمس عند الأعمار المختلفة لدجاج التسمين لم يؤثر معنوياً على نسبة التصافي ووزن الكبد ودهن البطن مقارنه بالمجموعة الضابطة0
- لوحظ أن إضافة 2% من زيت دوار الشمس عند الأعمار المختلفة لم يؤثر تأثيراً معنوياً على البروتين الكلي في سيرم الدم ولكن لوحظ أنه أدى إلى زيادة معنوية في جلوكوز السيرم وتركيز الجلوبيولين مقارنة بالمجموعة الظابطة0
- لوحظ ارتفاع في الأجسام المناعية ضد مرض النيوكاسل في المجامع التي تم تغذيتها بزيت دوار الشمس بنسبة 2% عند الأعمار المختلفة مقارنه بالمجموعة الضابطة0
- أعلى عائد اقتصادي كان في المجموعة الثانية التي تم تغذيتها بالعليقة الأساسية مضافاً إليها 2% من زيت دوار الشمس من عمر يوم واحد0
تأثير الأحوال الجوية (خاصة الحرارة والرطوبة) على العلف المخزون المضاف إليه زيوت بدون مضادات للأكسدة :
تحت الظروف الجوية السيئة خاصة مع ارتفاع دراجات الحرارة والرطوبة تتم أكسدة وزرنخة الزيوت الموجودة بالعلف كما يلي:
التزرنخ الهيدروليكي Hydrolytic rancidity :
هذا النوع ينتج من تحلل الدهون إلى أحماض دهنية وجليسرول ومونجليسيدات وديجليسيدات ( Fatty acid , Diglycerides , Mongylcerides and glycerol) نتيجة تفاعل بعض الميكروبات مع الدهون وهذا النوع ليس له تأثير واضح على القيمة الغذائية للعلف .
أكسدة الدهون Oxidation of Lipids :
وهذه الأكسدة تؤدي إلى تكوين جذر حر عند الجهة غير المشبعة التي تودي إلى ضعف الاستفادة من الطاقة الموجودة بالدهون .
وتزداد تأثير الأكسدة في وجود بعض الأملاح المعدنية الضئيلة والأكسجين . ويؤدي هذا النوع إلى خلل في بعض العمليات الحيوية داخل الجسم نتيجة تكسير في فيتامينات أ ، د ، هـ ومن أهم الأعراض هي :
- سواء في معامل التحويل الغذائي .
- ضعف في الكفاءة التناسلية للطيور البياضة .
- تغير في طعم الذبيحة .
- أعراض نقص فيتامينات أ ، د ، هـ وهي الكساح وضعف البصر ووهن الأرجل الحاد والنحيزة ( حالة في بنية الجسم تهيئة للإصابة بالأمراض )
- نقص واضح في نسبة الفقس نتيجة موت الأجنة في الفترة الأولى من التحضين .
- تكسير في الأنسجة الطلائية للجهاز التنفسي والبولي .
- ضعف في الاستجابة المناعية .
النقاط التالية توضح أهم الأساليب التي تحمي العلف من حدوث الأكسدة :
- إضافة مضادات الأكسدة إلى العلف أثناء التصنيع بالمعدلات المقررة لكل نوع
- الاهتمام بتهوية ونظافة أماكن تخزين العلف داخل المزرعة .
- تخزين مخلوط الفيتامينات والأملاح في مكان مكيف خاص بالبريمكس .
- عدم تخزين العلف لفترة أكثر من 3،2 أسابيع بالمزرعة .
- في حالة الارتياب في حدوث الأكسدة يجب اللجوء إلى التحليل لتحديد معامل Peroxide value فإذا كان أكثر من 8 يعتبر غير آمن للاستعمال في تغذية الدواجن ويجب التخلص منه على الفور .


مؤسس منتديات مزرعتي
موقع مزرعتي
مزرعتي
mazraaty
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mohamed BADI

avatar


مؤسس المنتدى
عدد المساهمات عدد المساهمات : 337
نقاط التمييز نقاط التمييز : 854

مُساهمةموضوع: رد: تربيه الدجاج اللاحم الأبيض للمبتدئين. ملف كامل - منتديات مزرعتي -   السبت 23 يوليو 2016 - 0:31

الدواجن ملخص لأهم امراض الدواجن البكتيرية

تتعرض الدواجن أثناء فترة حياتها للعديد من الأمراض المعدية والفتاكة وتكمن خطورة أمراض الدواجن في حدوثها المفاجئ وسرعة انتشارها وصعوبة السيطرة عليها وبخاصة الأمراض الفيروسية . وتقسم الأمراض التي تصيب الدواجن حسب مسبباتها إلى التالي :



الدواجن ملخص لأهم امراض الدواجن البكتيرية

تتعرض الدواجن أثناء فترة حياتها للعديد من الأمراض المعدية والفتاكة وتكمن خطورة أمراض الدواجن في حدوثها المفاجئ وسرعة انتشارها وصعوبة السيطرة عليها وبخاصة الأمراض الفيروسية . وتقسم الأمراض التي تصيب الدواجن حسب مسبباتها إلى التالي :1-أمراض فيروسية :
- مرض النيوكاسل .
- مرض التهاب الشعب الهوائية المعدي .
- مرض الجمبورو .
- مرض الجدري .
2-أمراض بكتيرية وأهمها التالي :
- الإصابة بميكروبات السالمونيلا .
- المرض التنفسي المزمن .
- كوليرا الطيور .
- الزكام المعدي .
3 - أمراض طفيلية وأهمها التالي :
- مرض الكوكسيد يوزيس.
- الإصابة بالديدان الأسطوانية .
- الإصابة بالديدان الشريطيه .
- الإصابة بالحشرات الخارجية مثل القمل والقراد والحلم (مسبب الجرب) .
4- أمراض فطرية وأهمها التالي :
- مرض القراع favos
- مرض القلاع Candidiasis
- مرض الاسبرجيلوزيس .
- التسمم الفطري .
5- أمراض ناشئة عن سوء التغذية وأهمها التالي :
- نقص فيتامينات أ , هـ , ك , ب المركب .
- نقص الأملاح المعدنية مثل نقص الكالسيوم والفوسفور والزنك والمنجنيز .
الأمراض الفيروسية وأهمها وأخطرها مرض النيوكاسل
مرض النيوكاسل
وهو مرض سريع الانتشار ويعد من أخطر الأمراض التي تصيب الدجاج
في جميع الأعمار
وبالإضافة إلى ذلك يصيب الرومي والحمام وعديد من أنواع الطيور البرية وطيور الزينة
تحدث العدوى عن طريق استنشاق هواء أو تناول علف أو ماء شرب ملوثين
بفيروس المرض . وتنتشر العدوى عن طريق تجاور الطيور المريضة
أو الحاملة لفيروس المرض مع الطيور سليمة أو عن طريق استعمال
أدوات أو أعلاف ملوثة بإفرازات الطيور المريضة .
أعراض المرض
تتلخص في حدوث خمول وانتفاش الريش وعدم الميل للأكل واحتقان
العرف وإسهال يميل إلى اللون الأخضر الداكن ويصاحب ذلك ظهور إفرازات مخاطية
من الأنف والأعين وصعوبة في التنفس وقد يصاحب ذلك ويتبعه التواء في الرقبة
وشلل في الأجنحة والأرجل وينفق نسبة عالية من الطيور المصابة
ويشاهد في الدجاج البياض عند حدوث المرض انخفاض مفاجئ
وشديد في إنتاج البيض ويتميز بيض الطيور المصابة بأنه صغير الحجم متعرج القشرة
أو ذو قشرة هشة سهلة الكسر وأحيانا بدون قشرة على الإطلاق .
الإجراءات الواجب اتخاذها عند حدوث المرض :
1. التحصين الفوري للطيور السليمة ظاهريا وذلك باستخدام أحد لقاحات النيوكاسل .
2.ذبح الطيور المريضة والتخلص من جثتها وجثث الطيور النافقة أما بالحرق
أو بالدفن في حفر عميقة .
3. التنظيف والتطهير التام للمساكن المصابة ولجميع الأدوات المستخدمة
الإجراءات الواجب اتخاذها لوقاية الطيور من المرض :
1. غسل وتطهير حظائر الطيور قبل البدء في التربية .
2. عدم تربية أعمار مختلفة من الدجاج أو أنواع مختلفة من الطيور في نفس المكان .
3.مراعاة عدم دخول الفئران أو العصافير إلى حظائر الدجاج .
4.مراعاة عدم ازدحام الطيور داخل المساكن .
5. الاهتمام بالتهوية الجيدة وتقديم أعلاف متكاملة .
6.التحصين الدوري للدجاج اعتبارا من الأسبوع الأول من العمر وعلى عمر 3 أسابيع
ثم كل 2 – 3 شهر بعد ذلك بلقاحات النيوكاسل المختلفة .
مثال من الأمراض البكتيرية : الإصابة بميكروبات السالمونيلا
تصيب ميكروبات السالمونيلا الأعمار المختلفة من الدجاج وتؤدي
إلى تأخر في النمو ونفوق نسبة عالية من الكتاكيت حديثة الفقس وانخفاض
في إنتاج البيض وفي نسب الخصوبة والفقس لبيض التفريخ وتحدث معظم الأوبئة
في الكتاكيت في خلال الثلاثة أسابيع الأولى من العمر وفي الدجاج اعتبارا
من عمر3 شهور .
يعتبر بيض التفريخ الناتج من الأمهات الحاملة للعدوى هو أهم مصدر للعدوى
للكتاكيت حديثة الفقس ، وقد تحدث الإصابة في المفرخات الملوثة
أو باستنشاق الهواء الملوث أو تناول علف أو ماء شرب ملوث بميكروبات السالمونيلا .
أعراض المرض
يظهر على الكتاكيت حديثة الفقس النعاس وعدم الميل للأكل وصعوبة في التنفس
وإسهال والذي قد يلوث المنطقة المحيطة بفتحة الشرج وينتهي بالنفوق
وبالنسبة للدجاج البياض يحدث انخفاض في إنتاج البيض وإنخفاض
في نسبة الفقس والخصوبة للبيض الناتج .
طرق التحكم والوقاية من المرض
1. إنتاج الكتاكيت من أمهات خالية من المرض (باختبار الأمهات) .
2. يجب تنظيف وتطهير حضانات البيض والمفرخات دوريا بعد كل دفعة.
3. يجب إجراء عمليات التنظيف والتطهير الدوري لحظائر الدواجن
والأدوات المستعملة بداخلها من مشارب ومعالف .
4. يجب عدم إضافة طيور إلى القطيع إلا بعد عزلها فترة أسبوعين على الأقل
والتأكد من سلامتها من المرض بعد اختبارها.
5.يجب على العاملين بحظائر الدواجن مراعاة عدم نقل العدوى إلى الطيور .
6.يجب القضاء على الفئران والذباب من أماكن تربية الدواجن .
7. يجب إبعاد الحيوانات المختلفة عن الحظائر التي تربى فيها الطيور .
8. يجب التأكد من خلو الأعلاف من ميكروبات السالمونيلا قبل استعمالها.
9.في حالة حدوث المرض في صيصان صغيرة ، يفضل عدم استعمالها للتربية
وفي حالة حدوث المرض في دجاج بالغ يفضل التخلص منها وتطهير الحظائر .
10. من الممكن استعمال الأدوية الوقائية في الفترة الأولى من العمر
للحد من العدوى المنقولة عن طريق بيض التفريخ .
مثال من الأمراض الطفيلية : مرض الكوكسيديوزيس
يعتبر مرض الكوكسيديوزيس من أهم الأمراض الطفيلية التي تسبب خسائر اقتصادية
كبيرة لمربى الدواجن . يسبب هذا المرض طفيليات وحيدة الخلية تسمى ايميريا
أو طفيل الكوكسيديا وهي تتطفل على خلايا الغشاء المخاطي المبطن للأمعاء
وتحدث العدوى عن طريق التهام الطيور العدوى لطفيل الكوكسيديا مع العلف أو ماء
الشرب الملوث ببراز الطيور المريضة . وقد تنتقل العدوى عن طريق العمال
(على الأحذية والأيدي) والفئران والحشرات والطيور البرية من الحظائر المصابة
إلى الطيور السليمة .
أعراض المرض
خمول وانتفاش الريش وعدم الميل إلى الأكل ،
بهتان العرف وتهدل الأجنحة وإسهال يكون في بعض الأحيان مدمم ،
ويصاحب ذلك انخفاض في معدل النمو وفي إنتاج البيض ونفوق ما يقرب من 5 – 10%
من الطيور المصابة .
طرق الوقاية من المرض :
1.الحفاظ على جفاف الفرشة واستبدال الأجزاء المبتلة منها بأخرى جافة .
2.عدم تربية أعمار مختلفة من الطيور في مزرعة واحدة .
3. تقديم أعلاف متكاملة للطيور المرباة .
4.اتخاذ اللازم نحو تجنب نقل العدوى عن طريق الأحذية أو عن طريق الفئران .
5. استعمال المطهرات المؤثرة على طفيل الكوكسيديا مثل الصودا الكاوية
في تطهير الحظائر بين الدفعات المختلفة من الطيور .
جدول التحصين ضد الأمراض الفيروسية
أولا: بالنسبة لبدارى التسمين (دجاج اللحم)
أ‌-خلال الأسبوع الأول من العمر
تحصين الكتاكيت ضد مرض النيوكاسل بعترة HB1
ب‌-عند عمر21 يوم إلى 25 يوم
تحصن الطيور ضد مرض النيوكاسل (مرة ثانية) بعترة لاسوتا .
ثانيا: الدجاج البياض :
تحصن الكتاكيت خلال الأسبوع الأول ضد مرض النيوكاسل HB1 .
يحصن الدجاج في عمر15 يوم ضد مرض الالتهاب الشعبي المعدى عترة H120 .
يحصن الدجاج في عمر حوالي 28 يوم ضد مرض النيوكاسل عترة لاسوتا .
في عمر حوالي شهرين يحصن الدجاج ضد مرض الجدري وذلك عن طريق وخذ أديم الجناح .
في عمر حوالي 10 أسابيع يحصن الدجاج ضد مرض الالتهاب الشعبي المعدي بعترة HF2
يكرر التحصين ضد مرض النيوكاسل كل 3 – 6 شهور أو حسب الحاجة .


مؤسس منتديات مزرعتي
موقع مزرعتي
مزرعتي
mazraaty
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mohamed BADI

avatar


مؤسس المنتدى
عدد المساهمات عدد المساهمات : 337
نقاط التمييز نقاط التمييز : 854

مُساهمةموضوع: رد: تربيه الدجاج اللاحم الأبيض للمبتدئين. ملف كامل - منتديات مزرعتي -   السبت 23 يوليو 2016 - 0:32

دراسة جدوى مشروع تسمين دواجن بطاقة 5000 كتكوت

القرض المطلوب لتشغيل مزرعة دواجن بطاقة 52000 كتكوت .تكاليف التشغيل شاهد الصور الهيكل التمويلى قيمة القرض : 37500 جنية مدة القرض : 2.5 سنة منها ثلاث شهور سماح ، و السداد على 9 اقساط ربع سنوى بفائدة 9 % سنوى قيمة فائدة السماح فى فترة السماح : 844 جنية (... المزيد


الدواجن متلازمة مرور الغذاء الغير مهضوم

يشاهد أكثر في طيور اللاحم وفي معظم بلدان العالم فقد وردت تقارير عالمية عام 1996 عن مرور غذاء غير مهضوم تكرر لعدة سنوات بشكل ملحوظ أكثر من السابق و أوعز ذلك حينها إلى الحبوب السيئة أو المحصودة قبل أوانها وكانت صفات الغائط انه يحتوي على أجزاء ذرة



الدواجن متلازمة مرور الغذاء الغير مهضوم

يشاهد أكثر في طيور اللاحم وفي معظم بلدان العالم فقد وردت تقارير عالمية عام 1996 عن مرور غذاء غير مهضوم تكرر لعدة سنوات بشكل ملحوظ أكثر من السابق و أوعز ذلك حينها إلى الحبوب السيئة أو المحصودة قبل أوانها وكانت صفات الغائط انه يحتوي على أجزاء ذرة علفية كبيرة .يحتوي نسبة رطوبة عالية –ملون بالأخضر –يحتوي خطوط برتقالية مخاطية سوء اصطباغ –
بالنسبة للطيور : تحويل غذاء سيئ
تراجع في الوزن الحي لجسم الطائر
تفاوت وتباين في حجوم و أوزان الطيور
الصفات التشريحية :
جروح وخدوش وعلامات التهابية نخرية في الأمعاء والحوصلة وكذلك في الأمعاء الدقيقة لكن المثير للشك إن تلك المتلازمة انتشرت في اغلب بلدان العالم إلا من بلد مثل (غويانا ) السبب أنهم يغذون الدجاج على حبوب بديلة مثل الرز
التحقيقات المركزة عام 1996 أخفقت في تحديد نوع الحبوب المسببة على حد زعمهم لتفسير هذه المتلازمة الواسعة الانتشار
فكان اعتقاد العلماء السائد إن تلك الأعلاف تحتوي سموم غير معروفة اوكانت الحبوب المتوفرة من النوعية الرديئة حتى القطعان التي غذيت على نفس الحبوب كانت تلك المشكلة تتفاوت من قطيع إلى أخر يعود السبب إلى الإدارة السيئة و أساليب تخزين الأعلاف الغير صحيحة طبقا للتقارير الأخيرة لوحظت تلك المتلازمة بشكل إفرادي أي في بعض المزارع ولم تنتشر عالميا كما في عام 1996
الإداريين في مزارع الفروج دائما يلقون اللوم فورا على نوعية الغذاء إلا انه يوجد عوامل أخرى جديرة بالدراسة وان تؤخذ بعين الاعتبار .
الخلاصة :
العوامل التي يجب إن تؤخذ بعين الاعتبار المسببة لمتلازمة مرور العلف الغير مهضوم إن طيور اللاحم عملية الهضم تتم داخل جسمها بسرعة مؤدية إلى تلك الظاهرة بالإضافة إلى سبب أخر ربما كان وحيدا أو مقترنا بعدة أسباب أخرى .......
تسبب العديد من الأمراض المعدية والتي بسبب الغذاء العديد من الاذيات المعوية :
على سبيل المثال : أنفلونزا الطيور –مرض النيوكاسل نقص فيتامين ه –الهستوموناسيس
الأنفلونزا والنيوكاسل تترك التهاب أمعاء نزفي أو نخري محلي أي غير منتشر في اغلب الأمعاء وتكون الالتهابات متركزة بالغالب في منطقة الأعورين
أما تلك التي سببها نقص فيتامين ه والهستوموناس فتكون الإصابة محصورة في المريء
وبداية الأمعاء
الأمراض الفيروسية مثل –التهاب القصبات المعدي –(IB ) و التهاب الحنجرة والرغامى (LARYNGOTRACHEITIS –و ENCEPHALOMYLITIS صحيح أن الإسهال من أعراضها المميزة لكن لا يؤدي تنخر أو جروح في مجمل الحالات
أكثر وضوحا متلازمة مرور الغذاء الكلاسيكية كان العرض السريري الوحيد هو الإسهال والمواد العلفي الغير مهضومة
أسباب متلازمة مرور لغذاء الغير مهضوم
إجهاد الحرارة::عندما تزداد درجا ت الحرارة ارتفاعها يزداد استهلاك الماء لمحاولة الطير تبريد جسمه وبذلك يتناول كميات مياه أكثر من الطبيعي مما يؤدي إلى احتواء الغائط على كميات مياه
أكثر من الطبيعي لكن العلامات التشريحية تبين خلال 48 ساعة إلى ثلاث أيام لاتتعدى التغيرات فيه بطانة الأمعاء قصر طول الزغابات المعوية التي تكسو المنطقة
2- كمية ملح الطعام في العلف :
طبيعي عندما تزداد كمية الملح في الغذاء سيتطلب ذلك استهلاك إضافي للماء للمساعدة في إزالة الملح ربما تكون الزيادة عن غير قصد مثل عدم الأخذ بالحسبان كمية الملح الموجودة في طحين اللحم اوالسمك اوكمية الأملاح الموجودة في بعض مياه الشرب
بعض المربين يضيفون إلى الغذاء في الأوقات الحارة بقصد تحفيز الطيور على شرب كمية اكبر من الماء.
3-الكوكسيديا coccidiosis
تلحق الضرر في بطانة الأمعاء إن كانت بشكل سريري أو تحت سريري وتؤدي الى مرور علف غير مهضوم خصوصا في طيور اللاحم الصغيرة وخاصة في نوع ACERVULINA
ويوصى بعمل برنامج سيطرة فعال للأدوية المضادة للكوكسيديا بالعلف لان البعض من هذه الأدوية صحيح انه لا يتلف الأمعاء لكن يؤثر على قدرة الأمعاء على الامتصاص .
4- الطفيليات المعوية cestodes & ascarids
الطفيليات لمعوية يمكن إن تؤذي الأمعاء وتسبب مرور الغذاء الغير مهضوم بالنسبة للاسكاريس لا تؤذي الأمعاء بكمية قليلة مثل عدوى السستودا
4- الإصابات الفيروسية عدة إمراض فيروسية متهمة بمرور الغذاء الغير مهضوم :
REOVIRUS _ADENOVIRUS _CALICIVIRUS _ ENTEROVIRUS _ PARVOVIRUS _ TOGAVIRUS _ CORONAVIRUS _ REOVIRUS
لكنها لا تلعب دور رئيسا في إحداث تلك المتلازمة عدا فيروس الربو فهو المتهم بالعديد من المتلازمات وليس متلازمة مرور الغذاء الغير مهضوم لوحدها علما انه مسؤول عن التهاب المفاصل الفيروسي بشكل أساسي .
5-الإصابات الجرثومية : التهاب الأمعاء الجرثومي أو المصاحب للإصابات الفيروسية
أو إصابات الكوكسيديا استعمال برنامج الأمن الحيوي ومضادات الكوكسيديا بالعلف أفضل من العلاج بعد الإصابة حتى لا تترك أذية معوية وكذلك مضادات الكوكسيديا ومحفزات النمو العلفية تؤثر على الميكروبات النافعة والتي تلعب دور مهم في عملية الهضم .....
في السنوات الأخيرة انتشرت عدوى جرثومية في الأمعاء سببها Perfrigens هذه البكتريا موجودة طبيعيا في الأمعاء لكن أصبحت ممرضة في السنوات الأخيرة وخاصة اذا تهيأت العوامل المساعدة مثل : 1- الكوكسيديا الموجدة بمستويات عالية في بيئة الدواجن
2 – درجة ph الغذاء ودرجة اللزوجة
3 – اذا احتوت العليقة مستوى طاقة عالي جدا
4 – برامج تحديد كمية الطعام
5 – شروط تخزين سيئة لمواد العلف أو بشكله الجاهز
6 – الفرشة السيئة و ما تحويه
7 – تغير شكل العلف فجأة _(من طحين إلى خشن محبب )
8 – إطعام بعض البروتين الحيواني
تطور سيناريو التهاب الأمعاء النخري يأتي بعد عدوى acervulina التي تسبب ضررا في بطانة الأمعاء
المايكوتوكسين mycotoxins
أكثر من 200 مايكوتوكسين متعلق بالغذاء مثل ochratoxin يسبب أذى معوي متزايد
أما الافلاتوكسين Aflatoxin يؤدي إلى ضرر كبدي ينتج عنه انسداد في قنوات الصفراء هذا يؤدي بدوره النقص في العصارة الصفراوية الذي ينجم عنه سوء امتصاص للمواد الدسمة وتحرك كتلة العلف بسرعة (إسهال دهني )
الtrichothecene (تي 2 ) متعلق بإصابات التجويف الفموي
ال proventriculus متعلق بالحوصلة و الأمعاء
تتضمن مصادر التلوث الحبوب الحاوية على شوائب و أوساخ ,أو من أجهزة النقل الملوثة حبوب رديئة وتخزين سيئ
التانين tannins
المستويات السامة للتانين تؤدي إلى وذمة مريئية معوية مسببة تقرح نزفي ونخر ونزع الغشاء المخاطي المبطن للأنبوب الهضمي هذا الضرر يؤدي إلى مرور الغذاء .
حامض التنين يوجد في أغلفة الحبوب مثل الذرة البيضاء ربما وضعه المزارعين من اجل الطيور البرية
الاماين بايوجينيك biogenic Amines (الأمينات الحيوية )
هذه المركبات موجودة بمستويات منخفضة في الحيوانات –في النباتات – في الكائنات الحية المجهرية لكن إذا وجدت بتراكيز عالية أصبحت سامة .
سبب الاماين بيوجينيك مشاكل اكبر في الفصول الحارة عند وجود أحماض أمينيه حرة أو بروتين حيواني عالي .
اذاتناول الحيوان كمية اماين بدرجة السمية يحدث تأكل بالحوصلة وانتزاع الظهارة المعوية مؤدية إلى انخفاض تحويل غذائي وتفاعل مناعي ضعيف وإسهال الطيور المصابة تبدو هزيلة وصغيرة الحجم
كيزيروزين gezzerozine
هذا السم ينتج من كثرة استعمال fishmeal مسحوق السمك . تأثيره السمي مشابه للاماين يؤدي إلى إفراط في إفراز المعدة حامض الهايدرو كلوريك الذي يؤدي بدوره إلى تأكل الحوصلة
الدهون الفاسدة ٌ Rancid Fats
إذا لم تخزن الأعلاف الحاوية على دهون وخاصة في الجو الحار تفسد بسرعة وهذا الفساد يؤدي إلى تآكل في الحوصلة والتهاب أمعاء ثم مناعة ضعيفة ونمو سيئ وتحويل غذائي منخفض
نوعية الماء water quality
دجاج اللحم يتكون جسمه من حوالي 60% ماء لذلك يحتاج جسمه إلى كميات ماء شرب كافية لتلبي مطالب الجسم فإذا كانت تلك المياه من النوعية الرديئة أزعجت الأمعاء وسببت سوء امتصاص وأدت إلى مرور غذاء سريع كذلك يجب مراقبة نسبة الكلور بالماء وتنظيف المشارب .
نوعية الفرشة
المادة الاولى التي يقابلها الصوص عند نزوله المزرعة قبل إيجاد الماء والعلف لذلك يجب إن تكون جيدة وخالية من الأوساخ والمواد الأجنبية لان ابتلاعها يسبب أذى لبطانة أمعاء الصوص الصغير


مؤسس منتديات مزرعتي
موقع مزرعتي
مزرعتي
mazraaty
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mohamed BADI

avatar


مؤسس المنتدى
عدد المساهمات عدد المساهمات : 337
نقاط التمييز نقاط التمييز : 854

مُساهمةموضوع: رد: تربيه الدجاج اللاحم الأبيض للمبتدئين. ملف كامل - منتديات مزرعتي -   السبت 23 يوليو 2016 - 0:33

ٍالخاتمة
إن مرور المواد المغذية الغير مهضومة يتطلب فحص إجمالي للدواجن المتأثرة – التحري عن وجود الطفيليات المعوية زرع جرثومي . عزل فيروسي والاهم من هؤلاء جميعا وان كان توفرهم صعبا الملاحظات الشخصية والإدارة الجيدة وتطبيق برامج الأمن الحيوي بدقة هي الحل الأمثل لهذه المشكلة


دواجن نظام المناعة لدى الدواجن

باختصار: عندما يدخل إلى الجسم كائن حي معدي مثل (بكتريا – فيروس )ليسبب المرض بما يعرف بمستضداته فإن، رد فعل الجسم الطبيعي لهذه المستضدات المسببة للمرض هو بروتين يبحث عن المستضدات المهاجمة ويساعد على تحطيمها اسمه الجسم المضاد



نظام المناعة لدى الدواجن

باختصار: عندما يدخل إلى الجسم كائن حي معدي مثل (بكتريا – فيروس )ليسبب المرض بما يعرف بمستضداته فإن، رد فعل الجسم الطبيعي لهذه المستضدات المسببة للمرض هو بروتين يبحث عن المستضدات المهاجمة ويساعد على تحطيمها اسمه الجسم المضاد الأجسام المضادة لها خاصتان مفيدتان .1 –إنهما مخصصون جداً (كل جسم مضاد يختص بمستضد معين .. بعض الأجسام المضادة نشطة عندما يحدث المرض يواصل منح المقاومة ضد المرض 2-الخاصية الثانيةللاجسام المضادة هي إمكانية تطوير اللقاحات المحضرة من البكتريا أو الفيروسات المقتولة أو المضعفة عندما تقدم للجسم هذه اللقاحات تحفز على إنتاج الأجسام المضادة ضد المستضد الذي يحويه الكائن الحي الممرض (بكتيري أو فيروسي )
مناعة الدواجن
إن للطيور دفاعات داخلية قوية جدا مثلها كباقي الحيوانات (مناعة )ضد الأمراض التي سببها مهاجمة الكائنات الحية المجهرية والسموم المختلفة ...
هذه الدفاعات تتضمن :
الجلد :
إن الجلد يلعب دور حاجز لدخول الكائنات المسببة للمرض إلى داخل الجسم
الأغشية المخاطية :
تتكون من بطانات الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي وما دامت هذه البطانات سليمة فلا يمكن عبور المسببات المرضية بسهولة إلى داخلها ولكن عندما يحدث لها ضرر فإنها تفقد بعض هذه الخاصية أو معظمها
ومن أسباب هذه الأضرار نقص فيتامين أ أو تعرض الأغشية المخاطية التنفسية أسباب فيزيائية كالغبار أو أسباب كيميائية كالرواثح المخرشة مثل غاز النشادر أو الكبريت أوغازات الاحتراق
وعلى الرغم من كفاءة الجلد والأغشية المخاطية كآليات دفاع .تجد أن بعض الكائنات المسببة للأمراض تعبر هذه الحواجز إلى الجسم . وربما كان البعض منها لايسبب إمراضية والبعض الأخر يسبب مرض معين عند دخول مسببات إمراضية معينة .
إن الدور الأساسي لنظام المناعة آن يتعرف على أي جسم اجتبي أو كائن غريب حي ثم يجهز الردود الفيزيولوجية الملائمة لتحييد أو إزالة هذه الأجسام الغريبة .ومن هذه الردود تعطيل العمليات الحيوية للكائنات الغازية بتمزيقها أوعمل تغريه لها لتثقل حركتها أو ربما تعمل على ابتلاعها وبلعمتها
كيف يكون التفاعل المناعي فعالا ؟
عندما تكون مجموع آليات الدفاعية صحيحة وفعالة بالرغم من أن هناك العديد من الأمراض وتحت بعض الظروف هذه الردود الوقائي يمكن أن تؤدي إلى ضرر في أنسجة الجسم مؤديا إلى أمراض مناعية متوسطة
ماهو نظام المناعة ؟
إن نظام المناعة الفيزيولوجية نظام معقد جدا .إلى الآن لم يفهم بشكل كامل ..
ماهي المناعة الطبيعية (الفطرية ) ؟
تشير إلى القدرة الطبيعية أو الموروثة لمقاومة المرض مثال بعض الطيور لها جينات مقاومة لمرض الليكوزس اللمفاوي
-درجة حرارة جسم الطير العالية تمنع العديد من الأمراض مثلا مرض الساق السوداء في الماشية لا يسبب مشكلة لدى الدواجن لان البكتريا المسببة للمرض لا تستطيع مقاومة درجة حرارة جسم الطيور الأعلى من درجة حرارة جسم الماشية ..
الميزات التشريحية للكثير من الكائنات الممرضة لا تستطيع اختراق أغطية الجسم السليمة (جلد – أغشية مخاطية - إفرازات مخاطية -)
-الميكرو فلورا :
الميكرو فلورا المتعايشة تمنع الكائنات المرضية من كسب موطئ قدم ما دامت تلك الأغشية المخاطية للأمعاء سليمة . غير إن الاستعمال الغير صحيح للمضادات الحيوية أو عدم التصريف الجيد لفضلات الأمعاء يعرقل توازن الميكرو فلورا المعوية .
المنطقة التنفسية :
إن بطانة المنطقة التنفسية تحتوي على نتوءات رفيعة كالشعرة تسمى الاسواط أو الأهداب تساعد على عدم دخول ذرات الغبار المحملة بالجراثيم وتطرد حطام المرض .
لذلك تبدو أهمية نظافة الهواء في جو الحظيرة الخالية من الغبار وغاز الامونيا .إن الأهداب لا تستطيع العمل عندما يكون الغبار كثيرا جدا لأنه يغمرها ويبطل عملها .هناك عوامل أخرى تشترك في فعالية المقاومة الفطرية تتضمن التغذية (خلوها من الفطور –السموم -عدم توازنها ) عوامل الاحهاد (برودة أوحرارة جو شديدتين )العمر –عوامل تحريض الايض
اكتساب المناعة :
هناك الخلايا المناعية التي تنتج أجسام مضادة (بروتين تنتجه الخلايا المناعية يرتبط ويمنع تأثير المستضدات التي على سطح الكائنات المهاجمة )توزع الخلايا المناعية ومنتجها خلال الجسم بالدم ضمن جهاز الدوران .
في جهاز الدوران عدة أنواع من الخلايا المختلفة تتضمن خلايا دم حمراء وبيضاء والسائل أو المصل
خلايا الدم البيضاء وهي على عدة أنواع بعضها تهاجم الأجسام الغريبة وتحطمها وتبتلعها وتهضمها وهذا جزء من رد الفعل على عملية الالتهاب (الاحمرار – الورم _ التقرح _ )
وهناك نوعين أخرين من الكريات البيض يدعى بالخلايا اللمفية: يشتركان في إنتاج الأجسام المضادة لنظام المناعة
1-خلايا لمفاوية lymphocytes تتوجه إلى مراكز الجهاز المناعي الأولي (غدة التيموس – غدة فابرشيوس )
في غدة التيموس تتطور الخلايا اللمفاوية تحت تأثير هرمون ثيموبيوتين لتكوين خلايا(تي ) T-cells بأنواعها تي_مساعدة , وتي-مثبطة , وتي مهاجمة .
أما في غدة فابرشيوس فإن خلايا الليمفوسيت التي وصلتها تتطور تحت تأثير هرمون بورسوبيوتين إلى خلايا (بي)B-cells وتتطور هذه الخلايا إلى خلايا بلازميةمسؤولة عن إنتاج الغلوبولين المناعي IgA.IgG-IgMفي الدم لذلك فإن مناعتها دموية
2- خلايا بيضاء كبيرة الحجم تدعى monocytes تسري في جسم الطائر لكي تكون خلايا كبيرة تلتهم الكائنات الغازية للجسم تدعى Macrophage وعملية البلعمية هذه تدعى phagocytosis
ما هي الأجسام المضادة :
أجسام صغيرة جدا من بروتين خاص (غلوبولين ) تصدر إلى جهاز الدوران وتحارب المحتلين الأجانب (فيروسات –بكتريا )
ماهي أشكال المناعة المكتسبة ؟
1-مناعة سلبية :
الأجسام المضادة ليست من عمل الجسم إنما حصل عليها من الأم (أثناء تشكل البيضة في الدواجن _أو من المشيمة في الثدييات ) أو من مصل دم يحتوي على أجسام مضادة عن طريق الحقن أو عن طريق الفم
2- المناعة الفعالة :
تشير إلى تفاعل مناعي نشيط ردا على المرض أو ردا على لقاح
-ماهو الفرق ؟
المناعة السلبية نظام المناعة لم يحفز لذلك الجسم لن ينتج أجسام مضادة وليس عنده ذاكرة مناعية إلى المستضدات
إن الدجاج الفاقس حديثا غير قادر على تعبئة نظام المناعة الخاص به في الوقت المناسب لمحاربة أي غزو جرثومي أو فيروس في أول أسبوع من عمره للتغلب على هذه المشكلة يستلم الأجسام المضادة عن طريق الأم وتكون هذه الأجسام خاصة بمرض معين تعرضت الأم له أو لقحت ضده .
هذه الأجسام المضادة عادة تكون ذات عمر قصير تزود الصغار بنظام دفاع ولمن الأيام الأولى من عمرها بينما نظام الدفاع الخاص ينمو تدريجياً.
إن مستوى المناعة الذي نقل من الأم إلى البيضة يهوي إلى النصف مجرد فقست البيضة لذلك من المهم أن يكون مستوى الأجسام المناعية لدى الأم مرتفع لبعض الأمراض الهامة لضمان عدم هبوطها بشكل كبير لنسلها .
من المهم ؟
على مدير القطيع أن يكون مدرك لمستوى الأجسام المضادة الامومية لدى الأفراخ ليحدد برنامج التطعيم بشكل ملائم .إذا لقحت الأفراخ وكانت الأجسام المضادة الامومية عالية جداً تحدث خسارة للأجسام المناعية الامومية مما يؤدي إلى قلة أداء الجهاز المناعي .بالمقابل إذا كانت الأجسام المضادة الامومية منخفضة فالفرخ عرضة للمرض قبل التطعيم.
مناعة فعالة .
يحصل عليها الدجاج عند تنشيط جهاز المناعة وإنتاجه الأجسام المضادة هذه الآلية الدفاعية لها القدرة على التذكير والتعرف على مهاجمين معينين تعطي رد فعل سريع ومتكرر عند التعرض لمهاجم معين (سيحاربون المحتل المعين فقط )..
المناعة المكتسبة النشيطة :
تنقسم إلى خلوية ودموية (غير خلوية )
ا-التفاعل المناعي الغير خلوي :
يتضمن :أجسام مضادة والخلايا التي تنتجها .الأجسام المضادة عمرها قصير ومتخصصة بمستضد معين لكي ترتبط معه .مثال الجسم المضاد ضد فيروس مرض النيوكاسل سيرتبط فقط إلى فيروس النيوكاسل وليس لالتهاب القصبات المعدي .
عندما يدخل كائن معدي إلى الجسم تقوم خلايا phagocytic بابتلاعه ثم تقوم خلايا macrophage بعرضه على خلايا (بي)خلايا (بي)تنتج في جنين الفرخ –الكبد – كيس المح –نخاع العظم تنتقل هذه الخلايا إلى كيس البورصة (غدة فابرشيوس يصبح اسمها (بي- ف ) بعد احتضان 15 يوم وخلال 10اسابيع من العمر عندما تصادف مستضد يبرمج (بي –ف)هذه الخلايا للربط على هذا المستضد الخلايا المبرمجة ثم تنتقل إلى الدم –طحال – لوز الأعور – نخاع العظم – غدة هاردريان- التيموس...
أي دمار يلحق (بي ف)غدة فابرشيوس بسبب الكامبورو أو مرض ماريك سوف يمنع برمجة خلايا (بي)مدى الحياة والدجاج المتأثر لن بكون قادرا على الرد على الأمراض أو التطعيمات بإنتاج الأجسام المضادة المعينة
بعدها ترد خلايا (بي) بإنتاج أجسام مضادة معينة إلى المسبب المرضي .لكن هذا الرد قد يستغرق حوالي خمسة أيام لان خلايا (بي)بحاجة لان تبرمج نفسها وتمر بحالة عمل نسخ عديدة لزيادة عددها .نظام خلايا (بي) ينتج أيضا خلايا (الذاكرة ) التي تتذكر الإصابات وهذه الأخيرة عمرها طويل نسبيا تحفز الخلايا المنتجة للأجسام المضادة على إنتاج كمية كبيرة وبسرعة من الأجسام المضادة المعينة إلى مرض معين قد تعرض له الطير سابقاً وتكون النتيجة مؤدية إلى تفاعل مناعي فعٌال أكثر وأسرع من الرد السابق .لاتملك
لاتملك الأجسام المضادة القدرة على قتل الكائنات المسببة للمرض مباشرة,
ولكن طريقة عملها تعتمد على ربط نفسها مع تلك الكائنات المرضية وتمنع مستقبلاتها من الربط مع الخلايا المستهدفة.
مثال : فيروس التهاب القصبات الهوائية المعدي إذا غطيت مستقبلاته بالأجسام المضادة لن يكون قادرا على الربط مع الخلايا المستهدفة من قبله وهي خلايا القصبة الهوائية والأجسام المضادة الملحقة تشل هذا الكائن المرضي ثم تقوم الخلايا البيض البلعمية بابتلاعه
التفاعل المناعي الخلوي :
يقصد به كل الخلايا التي ترد تحديدا الىالمستضدات ماعدا أولئك المرتبطة بإنتاج الجسم المضاد .
الخلايا المتعلقة بهذا النظام خلايا (تي ) تبدو كنفس خلايا (بي) على كل َحال (تي )مبرمجة في التيموس بدل من (بي-اف)
إن خلايا (تي)تؤدي عدة أدوار بعضها تنتج مواد كيماوية تدعى lymphokines تحطم الكائنات الحية المرضية مباشرة وبعضها تحسن رد خلايا (بي) macrophages .وبعضها تدعى خلايا (تي)المساعدة .والبعض عندهم التأثير والفعل المعاكس لمنع نشاط هذه الخلايا (مكثفات)...
إن الدجاج الذي لديه (بي اف )معطلة غير قادر على إنتاج أجسام مضادة معينة مازال باستطاعته الرد والقضاء على العديد من الكائنات الحية المرضية .
ماهو lymphokines ؟
بروتين قابل للذوبان يساعد في تنشيط المكونات الأخرى من التفاعل المناعي .
هناك أكثر من 90 ليمفوكينيس مختلف
كيف يساعد الليمفوكينيس ؟
ينشط قدرة خلايا الدم البيضاء على محاربة الاحتلال الأجنبي .
-تزيد نسبة إنتاج الخلايا اللمفية .
- تتلف خلايا الجسم التي أتلفتها البكتريا
- تؤدي مهمات أخرى لها علاقة لرد الجسم على المهاجمات الحية الأجنبية .
اللقاح والتفاعل المناعي إلى اللقاح :
يتطلب إنتاج اللقاح إلى معاملة حذرة .
إذا كان الدجاج معرض ثانية لنفس المستضد فإن الرد يكون أسرع بكثير ومستوى أعلى المناعة .
إنتاج الخلايا المناعية والأجسام المضادة يحدثان ذاكرة .
(هذه هي قاعدة اللقاحات )
هناك عدة أنواع من اللقاحات ومع التقدم التقني مازالت اللقاحات في تطور مستمر وإنتاج أنواع عديدة وجديدة ,
بعض أنواع اللقاحات :
لقاحات حية ضارية تحدث المرض مثل لقاح الجدري ولقاح الارتعاش الوبائي يعطى لقطعان الأمهات بعمر ستة أسابيع وبعد أن يكتسب الطائر مناعة طبيعية للمرض يعطى بعمر أكبر(15)أسبوع فيعطي مناعة طوال فترة الإنتاج ثم للصيصان.
لقاحات حية وحية مضعفة تحتوي على مستوى منخفض من الجرعة المتوسطة أومن الشكل الضعيف للمرض .
-لقاحات مخففة تحتوي على كائنات ممرضة حية عولجت بطريقة ما لتحويل قدرتهم الممرضة إلى غير ممرضة ولكن قادرة على إحداث تفاعل مناعي
وكلا النوعين قادرين على إحداث إصابة ومضاعفة عددها في المضيف وهذا يحسن قوة ومدة التفاعل المناعي و
اللقاح الميت أو المعطل :
تحوي جرعة عالية من الكائن الممرض المقتول تؤدي إلى مناعة دموية لكنها أضعف وأقصر لأنها لاتسبب الإصابة وعدم قدرتها على المضاعفة في جسم المضيف .
اللقاحات الثانوية أو الفرعية :
تحتوي هذه اللقاحات على جرع من المستضدات المنقاة التي انتزعت من الكائن الحي الممرض .
- لقاحات Recombinant :
لقاحات تنتج بدمج (DNA )الانتجين الذي يرد على المرض بتحميله على فيروس غير مؤذي (الفيروس كناقل ولإبقاء اللقاح حي )
- لقاحات (DNA ) النقي :
- تحتوي هذه اللقاحات على (د.ن.ا)نقي للمستضدات التي تحفز التفاعل المناعي ضد كائن حي ممرض .
- اللقاحات الصرفة ( مدمجة )
هذه اللقاحات تستعمل لاستنباط تفاعل مناعي لمستضد قادر على تضليل جهاز المناعة (لايكتشفه ) يحتوى المستضد ضمن مركب كالبروتين هذا الشكل المركب جهاز المناعة غير قادر على كشفه .
- اللقاحات التي تحتوي على مركبات المسماة adjuvants (مساعدات –مؤازرات )هذه المركبات لزيادة قوة التفاعل المناعي .لقاح ادجوفانتس يتضمن اللقاحات المقتولة لرفع كفاءتهم .
- نصائح مهمة :
- لإبقاء قطعان الدجاج في صحة جيدة على المسؤولين الفنيين :
- 1 -أن يبقى التحدي منخفض بقدر الإمكان.عند تعرض الطيورلعترة شديدة الضراوة أقوى من المناعة التي حصل عليها من التحصين تظهر أعراض المرض بالرغم من التحصين
- 2- أن تبقى الطيور قادرة على مقاومة الالتهاب بأعلى قوة .
- 3- بالتحفيز المنتظم للمناعة (رفع قدرة جهاز المناعة لإنتاج أجسام مضادة ملائمة وlymphokines لمحاربة الكائنات الممرضة الغازية
- 4- عمل برنامج لقاحات منظم .مثلا لقاح التهاب القصبات المعدي يتطلب إجراءها بشكل متكرر لان رده ضعيف على التحفيز المطلوب . في بعض الحالات يعتمد على العدوى الطبيعية لتحفيز جهاز المناعة على إنتاج أجسام مضادة وفي هذه الحالات من الضروري اتخاذ الإجراءات الضرورية لضمان عدم خروج العدوى عن السيطرة
- 5- الكوكسيديا وزهري الطيور :
- 6- العديد من المدراء الفنيون يسمحون للقطيع بالتلوث بالكوكسيديا وبعد ذلك يعالجون التفشي إن الطيور التي لم تمت وقاومت المرض تكون قد أنتجت أجسام مضادة للكوكسيديا .
- 7- لماذا نظام الرد المناعي ليس واحد من مزرعة إلى أخرى ؟
- 8- هناك العديد من العوامل تؤثر على الردود المناعية بنسب مختلفة عموما يجب ألا تتعرض الطيور إلى حالة تحدي بدرجة عالية و
- مثلا مرض ماريك حالة خاصة فالطيور الملقحة ضد هذا المرض تبقى ناقلة للفيروس وتنشره طوال فترة حياتها وهنا اللقاح يمنع فقط تطور الأعراض.يأخذ اللقاح حوالي أربعة أيام حتى يتطور ردهم على اللقاح والطيور السليمة ستصاب بالمرض ,


مؤسس منتديات مزرعتي
موقع مزرعتي
مزرعتي
mazraaty
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تربيه الدجاج اللاحم الأبيض للمبتدئين. ملف كامل - منتديات مزرعتي -
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مزرعتي :: منتدى الحيوانات :: منتدى الدجاج-
انتقل الى: